Facebook Twitter Google LinkedIn

تمهيـــــــد :

أدركت شركة العريفي العقارية منذ تأسيسها قبل إحدى عشرة سنة المسؤولية الكبرى الملقاة على عاتقها كونها أحــد المساهمين في دعم الاقتصاد الوطني والتأثير الاجتماعي فكانت كما ينبغي سباقة في فعل الخير وتحمل المسؤولية :
 لذا نشأت متسلحة بطموح وحماس واندفاع الشباب المتميز ببصيرة ثاقبة وبعد نظر، في اقتناص الفرص الواعدة في مجال العقار والتطوير العقاري ، وتمثل نشاطها في شراء الأراضي الخام وتخطيطها واعتمادها من الجهات الرسمية ، وهذه المرحلة تعتبر مرحلة تأسيس ، ومن ثم إعادة تطويرها وطرحها وتسويقها ، وهذا الأسلوب ساعد على تنمية دخولات مختلف مستويات المواطنين ، ونسب المخاطرة فيها محدودة ، وقد حققت الشركة مشاريع عادت على المستثمرين بالخير الكثير ، لاتباعها سياسة مدروسة في اختيار المواقع بعناية ، ووضعها في يد أهل الخبرة والاختصاص من المكاتب الاستشارية قانونيا وماليا وهندسياً ، لاستخلاص الجدوى الاستثمارية لهذه المواقع ، لذا انعكس ذلك إيجاباً على مشاريع الشركة ومنها:


النشاط العقاري : -

يمثل هذا النشاط بالنسبة للشركة الدعامة الرئيسة والذي أدركت من خلاله أنها أحد صناع الحضارة مدركة حقيقة أن معظم الحضارات السابقة لم يبق منها إلا مبانيها وفنونها المعمارية ، وكل ذلك متعلق بالعقار بصور مختلفة ، فوضعت ذلك نصب أعينها على أن تنقله بعصريه تامة ، وجاءت معظم مشاريعها ترجمة صريحة وواضحة في ذلك .


النشاط الإجتماعي: ـ

هو امتداد اهتمامات الشركة بعد النشاط العقاري إدراكًا منها بأنه يمثل لبنة من لبنات المجتمع فحرصت  على التفاعل معه بشكل إيجابي ومن ذلك  : ــ

·       رعاية بعض المسابقات الخيرية .

·       رعاية إصدار ميزانيات بعض الجمعيات الخيرية .

·       رعاية حفلات تخريج حفظة كتاب الله الكريم .

·       المشاركة ببعض جوائز المسابقات .

·       رعاية المسابقات الرمضانية.

·       دعم طباعة كتاب الله الكريم و توزيعه .

 

أنشطة أخرى: ــ  

تشمل عدد كبير من الأنشطة التي لا حصر لها في شتى مجالات الحياة هدفها الأول المشاركة الإيجابية تجاه الغير .